ما تقولش ايه اديتنا مصر

بالتأكيد لست بحاجة إلى أن أصرح بما أعطته لنا مصر , فمستويات العيش والحرية والكرامة الإنسانية لا ينكرها إلا ابن 60 * 70 والخروج من أجل تحسين هذه المستويات في 25 يناير كان بطرا على النعمة , والبطران كما قال الاولون سكته قطران لهذا كان لزاما على مصر أن تعطي أبناءها خازوقا معتبرا ليتعلموا أن الرضا بالمكتوب عباده كما كان يردد عباس الضو الذي قال لأ كما أخبرنا بذلك ابنه يوسف وهو يحتضن عروسة التعذيب وتنهال على ظهره سياط الاسرائيليين الأوغاد ..!!
ما تقولش ايه اديتنا مصر .. ؟!
مصر أعطت خيرة شبابها خازوقا وليفرح عواجيزها والأجيال التي تعودت المشي بجانب الحيط أو داخله إذا لزم الأمر ..!!